بسم الله الرحمن الرحيم
تصريح صحفي
عن اعتصام الجنينة
ظل التيار السوداني يراقب الوضع في مدينة الجنينة بعد بيانه الأول في وقف الاحتراب وإيقاف شلالات الدماء التي لا تجلب إلا المزيد من الخراب والحسرات.
وإذ تشهد المدينة اعتصاماً سلمياً يدخل يومه التاسع، فإن التيار السوداني يثمن هذا الانتقال السريع إلى وسيلة الاعتصام؛ كونها إحدى الوسائل السلمية للتعبير عن المطالب.
ومهما تباينت وجهات النظر حول مطالب الاعتصام وأهدافه، إلا أن توقف نزيف الدم السوداني في مدينة الجنينة عبر هذا الاعتصام أمر يستحق الإشادة والترحيب.
كما نؤكد دائماً أن الحوار حول المطالب والقضايا والتعبير بالطرق السلمية للوصول إلى النتائج هو الوسيلة الوحيدة التي تجنب البلاد الويلات والفتن.
نؤكد في التيار السوداني ضرورة قيام الدولة بواجبها في فرض سلطة القانون ومحاسبة المتفلتين ومثيري الفتن وحماية المدنيين، كما يجب عليها تقريب وجهات النظر ورأب الصدع بين الأطراف المتنازعة، وصولاً إلى صلح أو مواثيق تدعم أمان واستقرار مواطن الولاية.
والصلح خير
حفظ الله أهلنا في مدينة الجنينة وفي ربوع السودان كافة، والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل
المكتب الإعلامي
الخرطوم1/2/2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *