بسم الله الرحمن الرحيم
تصريح صحفي
تواترت الأنباء عبر الوكالات العالمية الرسمية عن غرق 130 مهاجراً من بينهم مجموعة من السودانيين قبالة السواحل الليبية بعد تحطم المركب المطاطي الذي يقلهم، فنسأل الله لهم الرحمة ولذويهم الصبر والسلوان وحسن العزاء.
وسط صمت غريب من حكومة الثورة وتستر من الإعلام الرسمي للدولة عن مصير السودانيين الذين كانوا على متن القارب، وهم من الشباب الذي جاؤا بهذه الحكومة عبر هتافاتهم وتضحياتهم ودمائهم أملا في غد أفضل ومستقبل واعد.
هم ذات الشباب الذين صاروا يهاجرون بالعشرات والمئات إلى المستقبل المجهول بعد أن فقدوا الأمل في واقع يزداد تعقيداً يوماً بعد يوم، وفي ظل بلاد ترزح تحت وطأة الفقر وسوء وانعدام الخدمات ترسم لهم بذلك حكومة الفترة الانتقالية الطريق نحو الهجرة غير الشرعية والقفز في براثن الموت بلا مبالاة.
نحن إذ نتأسف لما حدث نحمل الحكومة مسؤولية هذه الأرواح التي تزهق وتضيع بدم بارد، كما عليها التحرك بصورة واضحة لمعرفة عدد الضحايا وبيان كيفية التعامل معهم وسن الإجراءات اللازمة لعلاج هذه الظاهرة بأسرع ما يمكن.
المكتب الإعلامي
الخرطوم 28/4/2021
#حماية_وبناء
#التيار_السوداني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *