بسم الله الرحمن الرحيم
تصريح صحفي
قام وفد التيار السوداني مساء أمس الأحد بزيارة اعتصام طلاب كلية الطب جامعة السودان بتقاطع الشرقي – عبيد ختم، حيث كان على مقدمة الوفد رئيس التيار السوداني الأستاذ وليد محمد خير والباشمهندس عبد العظيم عثمان والدكتور عبد الله عبد المطلب أعضاء التيار السوداني بالإضافة للفريق الإعلامي.
وبعد الجلوس مع طلاب مجمع الكليات الطبية والطلاب المنظمين للاعتصام، وجد التيار أن المطالب التي ينشدها الطلاب هي مطالب عادلة ومستحقة خاصة لطلاب الطب، وأن ما يحدث من تأخير سببه إدارة الجامعة وتعنتها في إيجاد الحلول وتأجيلها المستمر لإنفاذ المطالب، كما بدا جليا أن تعامل مدير الجامعة مع الطلاب تعاملٌ سياسي قائم على التخوين ونسبة مطالبهم إلى المكايدات السياسية في مشهد يعيد للأذهان نفس تصرف إدارات النظام البائد مع الطلاب في الجامعات السودانية.
هذا وقد وقف التيار السوداني على مجموعة من كليات الطب التي عانت وتعاني من نفس المشكلات وينادي طلابها بمطالب مشابهة؛ ككلية الطب جامعة بحري وجامعة دنقلا وجامعة الفاشر، وهي جامعات قام طلابها بالاحتجاج والاعتصام والتصعيد ومن ثم بدأ المسؤولون ينظرون إلى مطالبهم التي لا تحتاج لكثير جهد أو وفير مال.
إننا في التيار السوداني نؤكد أن الفشل الذريع في قطاع التعليم في حالة تمدد من التعليم العام إلى التعليم العالي، وما ظهر من إشكالات حتى الآن نذير شؤم يجب التنبه العاجل له.
فالوضع المتردي للداخليات والجامعات بشكل عام، وكليات الطب – التي يجب أن تعطى مزيد عناية – بشكل خاص، يدل على عدم قيام الوزارة بواجباتها الرقابية ولا بأدوارها المهنية المنوطة بها.
يجب على وزارة التعليم العالي الالتفات إلى أوضاع الجامعات السودانية وكليات الطب التي تذخر بالمتفوقين والصفوة من أبناء البلاد الذين صنعوا الثورة وقادوا التغيير وهاهم يعتصمون من جديد ويخرجون مطالبين بحقوق أساسية يجب توفيرها لهم لاستمرار العملية التعليمية.
الخرطوم 19/4/2021
المكتب الإعلامي
#حماية_وبناء
#التيار_السوداني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *